Awat Ahmed Sultan @Sultan

2016-10-24 17:01:23 للعموم

مولانا الخالد ابدا

مولانا جلال الدین الرومي، یهم غیر المتدین قبل المتدین، فهو یقود المرء الی داخل نفسە و یعرفە بذاتە من جدید... انە رمز للتسامح و التعایش و فوق کل ذلک رمز العشق....الی جانب غزارة و روعة نتاجە الادبي و العرفاني، ما یهمني اکثر هو تقنیات الحکایة / السرد الطاغي علی کتاباتە. فهناک السرد دون السارد، سرد / حکایة اسطوریة آتیة من اللامکان (بل من جمیع الاماکن) داخل عملیة اغتیال السارد الاول. فالسؤال هنا لیس کما یقول میشیل فوکو: من هو المؤلف! بل هو سؤال عن ماهیة التألیف و کیفیة التعامل مع ما قیل مرة لنسمع الصدی بشکل مختلف دائما، حیث مع الرومي لیس هناک ما (قیل) بل ما یقال دائما...
اخرجنا الرومي من القیل و القال الی الحال، من العقل الی العشق، و من الشریعة الی الحقیقة. کتاب (مؤلفات) الرومي لیس کتابا هناک، بل انە کتاب هنا في جمیع الاحوال، و الحکایة في طیات کتبە، هي حکایة مستمرة بشکل ابدي دون ان یقدر علی اقافها احد. لا تستطیع ان تقرأ الرومي و انت واع، علیک بالثمالة و الانغماس في شراب العشق، لتردد معە:
یا رئیس.. انتبە الی الابل فالقافلة برمتها ثملة المرشد ثمل، الخواجة ثمل، الاحباب و الاغیار ثملون
ایها الفلک الدائر انظر الی دوران العناصر الماء ثمل، الهواء ثمل، التراب ثمل و النار ثمل
تحميل ..